الاتحاد الوطني للشبيبة الجزائرية UNJA

الاتحاد الوطني للشبيبة الجزائرية UNJA

يَـــــــــــانَــشءُ أَنْــــتَ رَجَــــــاؤُنَـــــا ,,,, وَبِـــكَ الـصَّـــبــــــاحُ قَــــدِ اقْــــتَــــــربْ
 
الرئيسيةالرئيسية  المجلةالمجلة  بحـثبحـث  التسجيلالتسجيل  دخولدخول  
اهلا بكم في شبكة الوحدة لسان حال الاتحاد الوطني للشبيبة الجزائرية للإتصال بإدارة المنتدى نضع تحت تصرفكم بريد اكتروني unja.dz@gmail.com

~~|| جـــزائـــرنـا فــفـيـــــك بـــرغـــم الـعـــدا ســنــســــــــــود ||~~
تأسست منظمة الاتحاد الوطني للشبيبة الجزائرية في 19 ماي 1975 وهذا بعد قرار من الرئيس هواري بومدين رحمه الله بضم كل الشباب الجزائري في تصور واحد و اوحد حتى يساهموا بشكل اجابي في معركة البناء و التشييد التي اتخذها الرئيس انا ذاك ،  واهم فئات الشباب الذين شكلوا انطلاقة الاتحاد نذكر منهم شبيببة جبهة التحرير الوطني ، شباب الهلال الاحمر الجزائري ، الكشافة الاسلامية الجزائرية ، الاتحاد الوطني للطلبة الجزائريين .

شاطر | 
 

  المؤتمر العاشر كفيل بحل أزمة الآفلان دون أيّ تدخل كان

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي اذهب الى الأسفل 
كاتب الموضوعرسالة
علجية عيش
عضو أساسي
عضو أساسي
avatar

انثى
عدد المساهمات : 259
نقاط التميز : 3379
تاريخ التسجيل : 21/06/2009
العمر : 51
الموقع https://www.facebook.com/

مُساهمةموضوع: المؤتمر العاشر كفيل بحل أزمة الآفلان دون أيّ تدخل كان   2/9/2013, 13:44

هل آن الأوان لقادة الحزب أن يمتثلوا لقواعد الانضباط
أيضا؟



( الأفلان الذي كان يحل الأزمات هو اليوم في أزمة
)




الكل ما زال يتذكر جيدا الكلمة التي ألقاها
الأمين العام لحزب جبهة التحرير الوطني عبد العزيز بلخادم يوم تمت تزكيته أمينا
عاما للحزب من قبل أعضاء اللجنة المركزية في
المؤتمر التاسع الذي انعقد في 19 مارس 2010 ، حيث قال بالحرف الواحد: " لا
أدري هل اسعد بهذه الثقة أم أتخوف منها بالنظر إلى أهمية هذه المسؤولية التي
حملتموني إياها، كما أنني أعتبر نفسي أتشرف لأن أكون مناضلا في حزب جبهة التحرير
الوطني، و لذلك فإن هذا التكليف بقدر ما أنا
اسعد به، فأنا أخشى منه"




هكذاقال بلخادم، و كأن الرجل تنبأ بما سيحدث له و أن الانقلاب عليه من قبل الرفاق
سيكون يوما ما عاجلا أم آجلا، ، و بالفعل فقد كان إحساس بلخادم صادقا و كأن وحيا
ما نزل عليه لما أعلن تخوفه من ذلك، فالجميع لا يدري الدوافع الحقيقية التي جعلت
الأغلبية ينقلبون عليه و هم الذين صادقوا عليه
بالأغلبية الساحقة على التركيبة البشرية للجنة المركزية في المؤتمر التاسع
من المندوبين، و ليس المشاركين الذين كانوا متفرجين و ملاحظين صامتين، و صوتوا
عليه ليكون أمينا عاما لعهدة ثانية، و صفقوا و هتفوا و أصدروا بيانات الدعم و
المساندة، و منحوه الصلاحيات الواسعة في تسيير شؤون الحزب و هياكله طيلة العهدة أي
لمدة خمس سنوات.


و لكن
العهدة لم تنته حتى بدأت شرارة الانقلاب على الأمين العام للحزب بدءًا بالمطالبة
بسحب الثقة منه و جمع التوقيعات إلى محاكمته افتراضيا، و لم تنجح مساعي لجنة
العقلاء في حل الأزمة التي عصفت ببيت الأفلان و فسحت المجال لبعض ألأطراف بالتشفي في "الجبهويين"
و الضحك عليهم وهم يتقاتلون كالأعداء ، و هي صانعة التاريخ، و ربما الجميع بما
فيهم قادة الأفلان لم يهضموا جيدا أن الثوابت و المتغيرات خطان متوازيان ، و لأن جبهة التحرير الوطني من الثوابت فلا يمكن
المساس بها، لأن المساس بها يعني المساس ببيان أول نوفمبر 54 ، و يعتبر خيانة لرسالة نوفمبر.


ليس من
المعقول طبعا أن يعتدي ابن الدار على حرمة داره أو يرجم سقفها بالحجارة؟، و لا يفعل
ذلك إلا مجنون أو دخيل، إلا إذا تعرض إلى هجوم
من طرف عصابة إجرامية ليلا، هذا ما حدث لجبهة التحرير الوطني عندما فتحت
الأبواب للانخراط الواسع، فكانت ضحية الدخلاء الانتهازيين أرادوا أن يخربوا سقفها
و يعرونها، و لم يتوقفوا عند هذا الحدّ، بل اغتصبوها و هي ربما جريمة أبشع من
جرائم الاستعمار، لأن الخيانة جاءت من الداخل، حتى تلصق التهمة في أبنائها
الحقيقيين.


البعض فسر ما يحدث داخل الأفلان بأن الجبهويين انقلبوا
على أنفسهم و ليس على أمينهم العام عبد العزيز بلخادم، لأن الذين في "المعارضة"
هم في الحقيقة انقلبوا على برنامج هم وضعوه و صادقوا عليه بالأغلبية في المؤتمر
التاسع، و سطروه لمدة خمس سنوات، و قالوا
إن هذا المؤتمر يختلف عن باقي المؤتمرات السابقة، لأنه من جهة انعقد في
ظروف آمنة و من جهة أخرى جاء بعد المؤتمر الجامع الذي كان نقطة انطلاق جديدة في
حياة الأفلانيين بعد الصراع المرير بين القيادة الشرعية و ما اصطلح عليه بالحركة
التصحيحية، آمن فيها الجبهويون أنهم دائما و أبدا يبقون وراء القيادة الشرعية
للحزب، و لا يهم من يكون الأمين العام
للأفلان ( فلان أو علان ).


المتتبعون
للشأن الجبهوي و بخاصة الدين صوتوا لصالح الأفلان من فئات الشعب في الانتخابات
التشريعية على الخصوص يراهنون على أن الأمور إذا بقيت على هذه الحال لن تبشر بخير،
لن استقرار الأفلان يعني استقرار الجزائر طالما
رئيس الجمهورية عبد العزيز بوتفليقة هو رئيس الحزب، و بالتالي فهم
مطالب
بالتدخل العاجل لحل أزمة الأفلان، الجدير قوله هو أن كل من تحدثنا إليهم من
القواعد النضالية على مستوى الحزب، أجمعوا بالقول أنه على قادة الحزب و
الإخوة الأعداء
الترفع عن مثل هذه الممارسات و الابتعاد عن التناحر و الامتثال كذلك إلى
قواعد الانضباط
من أجل الإبقاء على وحدة الصف، و أن يلزم قادته و مناضليه بالعمل النضالي و
السياسي دون شتم أو سبّ، لأن حزب جبهة التحرير الوطني حزب متميز عن باقي
التشكيلات
السياسية، و هو نموذج في الممارسة الديمقراطية التي تعطي صورته و تجعله في
الريادة، و المؤتمر العاشر وحده كفيل بتنحية بلخادم أو إبقائه على رأس
الحزب، فيما عبر البعض منهم عن أسفهم لحالة الإنسداد التي تسود الأفلان
اليوم، جبهة التحرير التي كانت تحل الأزمات هي اليوم في أزمة.



علجية عيش
نشر في الأمة العربية

الـــــتــــــوقــــــيـــــــــــــع
لا تدس سنابل القمح لكي تقطف شقائق النعمان
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
unja.dz
المدير
المدير
avatar

ذكر
عدد المساهمات : 1781
نقاط التميز : 5699
تاريخ التسجيل : 28/12/2007
الموقع unja

مُساهمةموضوع: رد: المؤتمر العاشر كفيل بحل أزمة الآفلان دون أيّ تدخل كان   2/10/2013, 11:56

شكرا على المقال
تباعت تصريحات بعض من قيادة الافلان عن الامين العام القادم حيث قالو ان الامر يتطلب استشارة داخل الحزب وخارجه ؟
والاخر قال استشارة مع مؤسسات الدولة ؟

وهنا فهمت ان لم ولن يثقوا في هياكل الحزب و مزالت ايادي خارجية تعبث ؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟

الـــــتــــــوقــــــيـــــــــــــع


الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
http://unja.forumn.org
 
المؤتمر العاشر كفيل بحل أزمة الآفلان دون أيّ تدخل كان
استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي الرجوع الى أعلى الصفحة 
صفحة 1 من اصل 1

صلاحيات هذا المنتدى:لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى
الاتحاد الوطني للشبيبة الجزائرية UNJA :: قسم الأخبار :: القسم السياسي و الاخباري-
انتقل الى: