الاتحاد الوطني للشبيبة الجزائرية UNJA

الاتحاد الوطني للشبيبة الجزائرية UNJA

يَـــــــــــانَــشءُ أَنْــــتَ رَجَــــــاؤُنَـــــا ,,,, وَبِـــكَ الـصَّـــبــــــاحُ قَــــدِ اقْــــتَــــــربْ
 
الرئيسيةالرئيسية  المجلةالمجلة  بحـثبحـث  التسجيلالتسجيل  دخولدخول  
اهلا بكم في شبكة الوحدة لسان حال الاتحاد الوطني للشبيبة الجزائرية للإتصال بإدارة المنتدى نضع تحت تصرفكم بريد اكتروني unja.dz@gmail.com

~~|| جـــزائـــرنـا فــفـيـــــك بـــرغـــم الـعـــدا ســنــســــــــــود ||~~
تأسست منظمة الاتحاد الوطني للشبيبة الجزائرية في 19 ماي 1975 وهذا بعد قرار من الرئيس هواري بومدين رحمه الله بضم كل الشباب الجزائري في تصور واحد و اوحد حتى يساهموا بشكل اجابي في معركة البناء و التشييد التي اتخذها الرئيس انا ذاك ،  واهم فئات الشباب الذين شكلوا انطلاقة الاتحاد نذكر منهم شبيببة جبهة التحرير الوطني ، شباب الهلال الاحمر الجزائري ، الكشافة الاسلامية الجزائرية ، الاتحاد الوطني للطلبة الجزائريين .

شاطر | 
 

  الدورة العادية الخامسة للجنة المركزية البيان السياسي

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي اذهب الى الأسفل 
كاتب الموضوعرسالة
ruda16
مشرف
مشرف
avatar

عدد المساهمات : 997
نقاط التميز : 5160
تاريخ التسجيل : 30/06/2008

مُساهمةموضوع: الدورة العادية الخامسة للجنة المركزية البيان السياسي    12/19/2011, 23:08



الدورة العادية الخامسة للجنة المركزية البيان السياسي المنعقدة يومي 16 و 17 ديسمبر 2011 الموافق لـ 21 و 22 محرم 1433


الجزائر في 16 و 17 ديسمبر 2011- زرالدة –





إن اللجنة المركزية لحزب جبهة التحرير الوطني المجتمعة في دورتها العادية الخامسة التي تحمل اسم المرحوم الهادي لخذيري يومي 16 و17 ديسمبر 2011 الموافق لـ 21 و22 محرم 1433 .

بعد
المصادقة على جدول أعمالها المتضمن التحضير للاستحقاقات التشريعية المقبلة
، وبعد الاستماع إلى الكلمة الافتتاحية للأخ عبد العزيز بلخادم الأمين
العام الذي أوضح فيها معالم المرحلة التي تدشنها الجزائر بفعل قوانين
الإصلاحات التي بادر بها فخامة رئيس الجمهوريّة وتبناها حزب جبهة التحرير
الوطني
، حيث أكد في هذا الخصوص أهمية الدور الذي ينبغي أن يضطلع به المناضلون
والمناضلات في كل مواقع تواجدهم لضمان التجسيد الميداني لهذه الإصلاحات
التي تمثل نقلة نوعية في تعزيز بناء دولة الحق والقانون ، ولبنة إضافية
لدعم ممارسة الشعب لسيّادته وحرية اختياره لممثليه ومشاركته في صنع
مستقبل الوطن .

بعد
الإطلاع على تقارير اللجان الفرعية المكلفة بوضع استراتيجية شاملة لخوض
الاستحقاقات التشريعية المقبلة ، بإرادة الواثق في الانتصار، وتكريس
المكانة الريّاديّة لحزب جبهة التحرير الوطني في السّاحة السّياسّية
والحفاظ على مقامه قوّة سيّاسيّة أولى متلاحمة مع فئات الشعب ومؤتمنة على
ثوابته و مقدساته ، حريصة على ترجمة أماله وتطلعاته في بناء دولة
ديمقراطية تعددية ، تسودها العدالة الاجتماعية ويحكمها القانون ، وترعاها
المؤسّسات .


بعد
المناقشة الثريّة التي ميّزت أشغال هذه الدورة و التي أبرزت على وجه
الخصوص الأهمية التي تمثلها هذه الاستحقاقات في مسار الإصلاحات و الدور
الذي يضطلع به حزب جبهة التحرير الوطني في تبليغ و توضيح أهدافها ومراميها
لمختلف فئات الشعب ، وكذا الجهد الذي بذله نوابه في إثراء ومناقشة جملة
القوانين ، التي تمت المصادقة عليها من البرلمان ، حيث كان إسهام نواب
الحزب مميزا على الرغم من حملات التشكيك والتضليل والمزايدة والاستهداف
الذي تعرض لها الحزب بشأن هذه القوانين من بعض المناوئين والمنافسين
والخصوم.


فــإن اللجنــة المركزيــّـة ،

-
تشيد بالأسلوب الديمقراطي الواسع الذي ميّز مناقشة الإصلاحات من مناضلي
الحزب وإطاراته وهو ما مكّن من بلورة مواقف واقتراحات واضحة في هذا الخصوص
.


-
تُثمّن عاليا حرص القيادة على إشراك مختلف الطاقات والكفاءات الحزبية في
التحضير للاستحقاقات التشريعية المقبلة ، وذلك من خلال اللجان الفرعية
المختلفة التي شكلت اجتماعاتها منابر للتعبير عن الرأي الحر للمناضلين ،
وفرصة جديدة لإبراز حجم التلاحم و التماسك بين المناضلين والقيادة
السياسية.


-
تُؤكّد استعداد المناضلين لبذل المزيد من الجهد لتوفير شروط النجاح لهذا
الموعد الانتخابي الجديد الذي يأتي في سياق تعزيز المشاركة الشعبية في صنع
القرار ، وتعميق الممارسة الديمقراطية في بناء المؤسسات .


-
تثمّن جهود منتخبي الحزب وتدعو إلى مواصلة الإصغاء لانشغالات مختلف فئات
الشعب والعمل من أجل التكفل بها ، مع إعطاء الأولوية للشباب باعتبارهم
الطاقة الحيوية المؤهلة لإحداث النهضة المنشودة ، والقوة المؤثرة في أية
عملية إصلاحية ، الضامنة لتواصل مسيرة النضال من أجل أن تبقى رسالة نوفمبر
حية ومتجددة على الدوام .


-
تُثمّن مصادقة البرلمان على قانون ترقية مشاركة المرأة في المجال السياسي
الذي سيُمكّن بالتأكيد الساحة الحزبية الوطنية ، وحزب جبهة التحرير الوطني
على الخصوص من اكتساب طاقات جديدة تعزز من حضوره الميداني في أوساط
الجماهير ، وتضفي على العمل السياسي و التشريعي حيوية طالما سعى حزب جبهة
التحرير الوطني إلى تجسيدها في الميدان .


-
تُسجّل بارتياح مصادقة المجلس الشعبي الوطني على قانون الأحزاب الذي يرمي
إلى تكييف العمل الحزبي مع المتغيرات التي يعرفها المجتمع الجزائري ، بغية
إنضاج التجربة الديمقراطية و تحصينها من كافة الانزلاقات ، وتمكين مختلف
الآراء و الأفكار من التعبير عن قناعتها و رؤاها بما يخدم تطلعات المجتمع
في المشاركة السياسية الواعية بتحديات المرحلة و أخطارها .


-
تُحيي مشاركة الأسرة الإعلامية في مناقشة قانون الإعلام الذي يأمل الحزب
أن يشكل منطلقا جديدا لتجذير الممارسة الديمقراطية وتلبية حق المواطن في
إعلام وطني تعددي حر في مجالات الصحافة المكتوبة والسمعي البصري وكل وسائل
الاتصال الحديثة .


-
تهيب بكل القوى الحية في المجتمع أن تسهم بفعالية و إيجابية في تجسيد
مضامين الإصلاحات السيّاسيّة و أن تضاعف من جهودها لتوفير المناخ الملائم
لإنجاح الاستحقاقات المقبلة وجعلها فرصة جديدة لتعميق الممارسة
الديمقراطية و احترام إرادة الشعب .


- إن
اللجنة المركزية وهي تستعرض القضايا الإقليمية والدولية و تستقرأ بوعي
ومسؤولية تداعياتها على المحيط الإقليمي و المنطقة المغاربية بالخصوص
فإنّـهـــا :


-
تُثمّن مواقف القيادة السياسية وعلى رأسها الأخ الأمين العام للحزب في
طريقة تعاطيها مع الأحداث التي شهدتها المنطقة المغاربية والعربية حيث
أكّدت هذه المواقف مرة أخرى روح التبصر والحكمة التي دأب عليها حزب جبهة
التحرير الوطني خدمة لمواقف الجزائر الثابتة في رفضها التدخل في الشؤون
الداخلية للدول .


-
تُبارك للقوى السياسية و الحزبية في الدول العربية الشقيقة فوزها بثقة
شعوبها بواسطة الانتخابات الحرة بعيدا عن كل أشكال العنف والتطرف والإكراه.


-
تُؤكّد بدون تحفظ دعمها و مساندتها لمصالحة الإخوة الفلسطينيين وتدعو كل
الفرقاء والفصائل الفلسطينية إلى وحدة الصف ولم الشمل من أجل فلسطين وتدعو
الشعوب العربيّة و الإسلامية وكل أحرار العالم إلى تكثيف تضامنها مع الشعب
الفلسطيني ونصرته حتى يستعيد حقه في إقامة دولته المستقلة وعاصمتها القدس
الشريف.


-
وإذ تحيي انعقاد المؤتمر الثالث عشر لجبهة البوليزاريو بالمناطق المحررة
بتيفاريتي ؛ تجدّد تمسّكها بقرارات الأمم المتحدة والشرعية الدّولية التي
تبقى الإطار الملائم لفضّ النّـزاع و تمكين الشعب الصحراوي من تقرير مصيره.


-
تُعبّر عن إرادتها الثابتة في بناء وحدة المغرب العربي الكبير كإطار
للتعاون والتضامن بين دول المنطقة وتجسيد تطلعات شعوبها. في الاستقرار
الدائم والتنمية الشاملة ∙


-
تُحيّي الجيش الوطني الشعبي سليل جيش التحرير الوطني ومختلف أسلاك الأمن
والإرادات المخلصة على الجهود التي تبذلها من أجل حماية الوطن ومكافحة
الإرهاب والجريمة لضمان أمن المواطنين .


-
تعبّر عن انشغالها بما يجري من تهديد لأمن منطقة الساحل ، وتثمّن جهود
الدولة الرامية إلى تعاون مشترك مع دول الجوار المعنية للتصدي لكل ما من
شأنه المساس بأمن المنطقة واستقراراها ∙


-
تدعو كافة القوى الوطنية ومكوّنات المجتمع المدني إلى التجنّد لإنجاح
الاستحقاقات التشريعية المقبلة باعتبارها فرصة لتعزيز الممارسة
الديمقراطية وتجسيد اختيار الشعب الحر والسيد لمؤسساته وممثليه.








عاش حزب جبهة التحرير الوطني،

المجد للجزائر والخلود للشهداء

الـــــتــــــوقــــــيـــــــــــــع




الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
 
الدورة العادية الخامسة للجنة المركزية البيان السياسي
استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي الرجوع الى أعلى الصفحة 
صفحة 1 من اصل 1

صلاحيات هذا المنتدى:لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى
الاتحاد الوطني للشبيبة الجزائرية UNJA :: قسم الأخبار :: القسم السياسي و الاخباري-
انتقل الى: