الاتحاد الوطني للشبيبة الجزائرية UNJA

الاتحاد الوطني للشبيبة الجزائرية UNJA

يَـــــــــــانَــشءُ أَنْــــتَ رَجَــــــاؤُنَـــــا ,,,, وَبِـــكَ الـصَّـــبــــــاحُ قَــــدِ اقْــــتَــــــربْ
 
الرئيسيةالرئيسية  المجلةالمجلة  بحـثبحـث  التسجيلالتسجيل  دخولدخول  
اهلا بكم في شبكة الوحدة لسان حال الاتحاد الوطني للشبيبة الجزائرية للإتصال بإدارة المنتدى نضع تحت تصرفكم بريد اكتروني unja.dz@gmail.com

~~|| جـــزائـــرنـا فــفـيـــــك بـــرغـــم الـعـــدا ســنــســــــــــود ||~~
تأسست منظمة الاتحاد الوطني للشبيبة الجزائرية في 19 ماي 1975 وهذا بعد قرار من الرئيس هواري بومدين رحمه الله بضم كل الشباب الجزائري في تصور واحد و اوحد حتى يساهموا بشكل اجابي في معركة البناء و التشييد التي اتخذها الرئيس انا ذاك ،  واهم فئات الشباب الذين شكلوا انطلاقة الاتحاد نذكر منهم شبيببة جبهة التحرير الوطني ، شباب الهلال الاحمر الجزائري ، الكشافة الاسلامية الجزائرية ، الاتحاد الوطني للطلبة الجزائريين .

شاطر | 
 

 الفوضى الخلاقة" حلم ماسوني بتخطيط أمريكي وبرعاية قطرية والضحية الدول العربية

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي اذهب الى الأسفل 
كاتب الموضوعرسالة
جبهة التحرير الوطني2
عضو أساسي
عضو أساسي


عدد المساهمات : 309
نقاط التميز : 3427
تاريخ التسجيل : 24/06/2009

مُساهمةموضوع: الفوضى الخلاقة" حلم ماسوني بتخطيط أمريكي وبرعاية قطرية والضحية الدول العربية   7/22/2011, 12:07

الأحداث
داخل الدول العربية تمضي بوتيرة متسارعة بشكل يدعو للقلق في ظل هذه الربيع
المُصيف. والتكهنات السوداء أخذت تطفو على الساحة، ولا أحد يمكن أن يتكهن
متى النهاية وكيف؟ هل حدث كل شئ بشكل عفوي ؟؟أم أن الأمر مخطط له "مؤامرة
" ؟ إن كان الأمر وليد القهر والظلم وعدم توفير فرص العمل وانتشار
الفساد...الخ فقط... فلماذا تكون الثورة بهذا الترتيب ...تنتهي في إمارة
قطر لتبدأ في تونس ! ! ولماذا هناك أقطار عربية لم تمسها عدوى الثورة أو
مايسمي بربيع الثورات العربية، رغم أنها تعيش قمعا وقهرا لايقل عن الدول
التي قامت فيها تلك الثورات؟؟ تحدثت الولايات المتحدة الامريكية عن مشروع
شرق أوسط جديد منذ سنة 2004م..فهل هذه الفوضى المنظمة هي خارطة الطريق
التي وضعوها لبناء شرق اوسط جديد؟؟

1. إبتلاع وتقسيم العراق وبناء المثلث اليهودي مع الهلال الشيعي ؟؟.
2. تقسيم السودان بين شمال وجنوب، والمسارعة بالاعتراف بدولة الجنوب.
3. في ليبيا ثوار جُدد يستعينون بحلف الناتو لتأمين موطن قدم لإسرائيل في بلادهم.
4. وفي مصر
لايوجد رئيس حكومي إلى الآن ..وحالة من الهدوء العفن يسود الاجواء،
والمظاهرات المطالبة بالمزيد مازالت تنظم بميدان التحرير؟

5. وفي تونس الرئيس هرب والمحاكمات مستمرة وثورة الشباب سُرقت !
6. وفي مملكتي
المغرب والأردن الشعب أعطى رسالة واضحة لجلاديه- يريد تجربة ديمقراطية
جديدة-بدلاً من الملكية أو الملكية الدستورية المتعفنة بمعني مبطن أخر
الشعب يريد السلطة والديمقراطية المباشرة .

7. وفي اليمن
الرئيس مازال على قيد الحياة والعلاج، والشعب مقسوم بين ميدانين، وبين
فئتين،والقتلة بالعشرات والتخريب وصل ذروتها منذ ظهور صالح في مكالمة
هاتفية صوتية صورية من الرياض مطلع هذا الشهر،

8. أما في
فلسطين: ولخصوصية أوضاعها فلم يتعدى نجاح هذا المخطط مستوى إلى الأن -
مستوى خلق الحالة الانشقاقية. وترسيخها-. رغم أن المخطط الإستعماري بذل
جهداً في محاولة إنجاز أهداف أكبر من ذلك،ويتمحور حول ضرب شرعية تمثيل
منظمة التحرير الفلسطينية للشعب الفلسطيني والذي فشل حتى الان رغم انه
الحق ضررا بهذه الشرعية,

9. ومن جهة الشرق ايران تدعم شيعة البحرين وشيعة اليمن لمحاصرة السعودية من الشرق والجنوب والشمال؟؟؟
10. ويؤسفني
صراحة أن أذكر الجميع بان عيد المسلمين الاسبوعي " صلاة الجمعة " تحول
إلى ميدان للعراك بين ابناء الشعب الواحد والدين الواحد،وبمسميات مختلفة
والغرض واحد تشويه الدين الاسلامي.

و بالرغم فرحتي
الشديدة بثورة الشعوب العربية وخصوصاً في مصر وتونس ونهضتها من سُباتها
الطويل لكنني أمسك بتلابيب قلبي خوفا من شر يٌراد بالامة العربية
والاسلامية فالفوضي الخلاقة ( The creative chaos ) هي بالاساس مصطلح
ماسوني وهي عقيدة للالحاد و الشرك ومن المعلوم أن هذا المصطلح إنتشر مع
غزو العراق في 20 مارس 2003 من قبل قوات الائتلاف بقياده الولايات المتحدة
الأمريكية ، وليس هناك مجال يدعو للشك أن هذه الفوضة يقصد بها تكوين حالة
اجتماعية و اقتصادية مرغوبة ومريحة بعد أحداث فوضى مقصودة كإنذلاع حرب
أهلية مثلاً مثل ما حدث في جنوب السودان أو إحتلال كاحتلال العراق، او
تمرد مثل ما حدث في ليبيا..الخ، وهذا المصطلح تحاول الماسونية ترسيخه على
أساس أن الكون كله قد خُلق من الفوضى والعياذ بالله، و أن الفوضى هي التي
خلقت الكون بدون إله واحد قادر على ذلك .. و هي عقيدة ملحدة عليلة ضد
قوانين الطبيعة و سنن الله في كونه .. و هذا المصطلح العقائدي الفاسد تم
إطلاقه في مشروع يصب في العالم العربي لافتعال فوضى مدبرة تحت ذريعة ربيع
الثورات العربية تؤدي إلى خلق واقع جديد أكثر اقتراباً من القرن الأمريكي
الجديد و إسرائيل الكبرى.و ذلك عن طريق تدمير الشعوب ذاتياً، و لأنهم
درسوا الدين الإسلامي الحنيف جيداً، و فشلوا في تحريف القرآن و السنة
بكتبهم المحرفة العهد القديم أو العهد الجديد، لأن الله هو الحافظ لهذا
الدين بسم الله الله الرحمن الرحيم ( (إِنَّا نَحْنُ نَزَّلْنَا
الذِّكْرَ وَإِنَّا لَهُ لَحَافِظُونَ ) ) صدق الله العظيم سورة الحجر
الاية9........... ، فعرفوا أنهم لن يستطيعوا القضاء علينا إلا بهذة
الطريقة القذرة، و هى نشر ثقافة الحروب الأهليه ودعم التمرد والمتمردين، و
نشر أفكار مبتدعة دخيلة على الثقافة العربية و الإسلامية ألفاظ جوفاء لا
تحمل بين طياتها واقعاً حقيقياً كالديمقراطية و الحرية و المساواة و
العدالة الإجتماعية، و هذه المصطلحات في بروتوكولات صهيون و هي ضد سنن
الله في كونه فأصابع الإنسان الواحدة ليست متساوية في الطول و لا في العرض
و لا في الارتفاع ! ! ولذك تحدى الله عباده في القران الكريم بالبنان بعد
بسم الله الرحمن الرحيم ( (أيحسب الإنسان ألن نجمع عظامه‏*‏ بلي قادرين
علي أن نسوي بنانه‏* (‏القيامة‏:4,3 )‏، فما بالك بمليارات البشر كل منهم
له كاريزما و عقل و قلب و فكر و عقيدة مختلفة لا يمكن أبداً جمع هؤلاء
الناس و توحيد فكرهم إلا إذا تم استنساخ هؤلاء البشر على طريقة نسخ النعجة
دُولى. ! ! تقول بروتوكولات صهيون عن هذه المصطلحات:كذلك كنا قديماً أول
من صاح في الناس "الحرية والمساواة والاخاء " كلمات ما انفكت ترددها منذ
ذلك الحين ببغاوات جاهلة متجمهرة من كل مكان حول هذه الشعائر، وقد حرمت
بترددها العالم من نجاحه، وحرمت الفرد من حريته الشخصية الحقيقية التي
كانت من قبل في حمى يحفظها من أن يخنقها السفلة.إن أدعياء الحكمة والذكاء
من الأمميين (غير اليهود ) لم يتبينوا كيف كانت عواقب الكلمات التي
يلوكونها، ولم يلاحظوا كيف يقل الاتفاق بين بعضها وبعض، وقد يناقض بعضها
بعضاً. إنهم لم يروا أنه لا مساواة في الطبيعة، وأن الطبيعة قد خلقت
أنماطاً غير متساوية في العقل والشخصية والأخلاق والطاقة.و يقول الله
سبحانه وتعالي في كتابه العزيز ( (يَا أَيُّهَا النَّاسُ إِنَّا
خَلَقْنَاكُمْ مِنْ ذَكَرٍ وَأُنثَى وَجَعَلْنَاكُمْ شُعُوبًا وَقَبَائِلَ
لِتَعَارَفُوا إِنَّ أَكْرَمَكُمْ عِنْدَ اللَّهِ أَتْقَاكُمْ إِنَّ
اللَّهَ عَلِيمٌ خَبِيرٌ ) ) صدق الله العظيم.......... أي أن الله خلقنا
مختلفين لأن لا أحد فينا كامل فالاختلاف يجعلنا نكمل بعضنا بعضاً و نتقارب
باختلافاتنا فنستفيد من بعضنا البعض و نكون منظومة سليمة متجانسة في هذا
الكون. فالفوضي فوضى ولو اختلفت الصفات التابعة لها بين أن تكون خلاقة أو
منظمة !‏ لكن ماعلاقة الاعلام البديل والاعلام الرسمي بالثورات العربية ؟
إن السيطرة الإعلامية اثناء الازمات الساخنة والحروب تشبه السيطرة الجوية
وتدمير مركز القيادة والتوجيه لدى أي جيش في الحرب العسكرية ، لانها تجرد
الضحية المستهدفة من القدرة على ايضاح رأيها في جو سادته الاكاذيب او
القصص وخلط الحقائق بالاكاذيب حولها التي تجعل الضحية مشيطنة ومكروهة من
قطاعات كبيرة فيصبح الرأي العام ضدالضحية ومع الهجوم عليها، أو على الأقل
تتخذ موقف اللامبالاة تجاه حرب مدمرة ، بالاضافة لاثارة القلق واضعاف
المعنويات لدى الشعب المستهدف وقواته المسلحة . والسيطرة الاعلامية بعد
إنتهاء الحرب الباردة اصبحت هي والمخابرات اهم من العمل العسكري ضد الهدف
, والمهم هنا هو ما يلي:

- حينما يطلق
الاعلام الامريكي والغربي والصهيوني والعربي التابع للغرب اكاذيب ، بعضها
ذكية جدا وبعضها الاخر فجة ، فان هدفه آني, أي اقناع الناس الان او قسما
منهم بصحة تلك الاكاذيب لاجل تحشيد الناس ضد المستهدف وعزله ، والعزل
والتعتيم والتضليل يجب ان يتم مسبقا عند الاعداد للحرب والدمار والفوضى
والخراب او اثناءه وليس بعد انتهاء الحرب او تحقيق الهدف الرئيس ، فعندما
يتحقق الغزو مثلاً وينجح ويحقق هدفه الرئيس والمباشر لايهم أن تكشف تلك
الأكاذيب .

ان من اهم شروط
نشر الفوضى والسيطرة عليها في أن واحد شرط عزل النظام اعلاميا والتعتيم
عليه وعلى بياناته وجعل فضائيات أخرى محددة تتولى نشر الصور والمعلومات
التي يريد نشرها من أطلق الفوضى الخلاقة ومن يديرها، ويسيطر عليها وهذا
مافعلته "قناة الجزيرة الفضائية
" التى تتخذ من الدوحة مقراً لها في بداية الازمة الليبية والسورية
واليمينية، فعبر ذلك فقط يمكن توسيع عزلة النظام وزج اكبر عدد ممكن من
الجماهير الغاضبة وتشجيع تسرب الغوغاء و إندساسها في صفوفها في عمليات
الهجوم على النظام لاجل اسقاطه . إن عملية عزل أي نظام سياسي إعلاميا
والسماح لرأي من يسيطر على الانتفاضة الثورة التمرد اعلاميا بنشر ما يريد
هو فقط أو على الاقل جعل قنواته المصدر الاساس للاخبار هو احد اهم شروط
التمهيد لاسقاط النظام ويكمل وظيفة شيطنته .

ان هذه الخطة
تفتت النظام من خلال تقطيع اوصاله ومنعه من التواصل مع انصاره او تنبيه
الراي العام للحقائق التي تخفى ، ولذلك يلعب الزمن دورا حاسما في تنفيذ
هذه الخطة وهو زمن قصير جدا ويتحدد بأيام وليس باسابيع لان اخفاء
المعلومات غير ممكن لعدة اسابيع ، واذا كشفت الحقائق بعد انتهاء عملية
اسقاط النظام خلال زمن قصير فان ما كشف لن تكون له قيمة لان الهدف تحقق
واوجد امر واقع جديد .وهذه الخطة وان كانت تطبق على كل نظام مستهدف فان
نظاما وطنيا قدم للشعب انجازات كثيرة ويخلو من الفساد المنظم قادر على
احباطها , لكن نظاما عميلا وفاسدا ومعزولا فيما إذا استهدف فانه يتعرض
للسقوط بفضل عدم وجود من يدافع عنه بقناعة .

إن دور الاعلام
الموجه يأتي بصورة حديدية ليكمل تثبيت ما انتجته عوامل الانتفاضة من مشاعر
متناقضة واوهام حول امكانية تحقيق التغيير والوصول الى اهدافه بلا
إستراتيجة وطنية واضحة وبلا قدرة جماهيرية منظمة ، فالفضائيات خصوصا
الجزيرة أعدت ورتبث ونسقت وخططت لتصبح المصدر الاول للمعلومات الموضوعية
لتغطية ربيع الثورات في الوطن العربي , قامت في السنوات الاولى لتأسيسها ،
بتقديم افضل البرامج واسقطت الصورة النمطية للاعلام العربي الحكومي
البائس، وفتحت الأبواب أمام نقد الانظمة بل ونقد امريكا بحرية ، ولذلك
نجحت في استقطاب الكثير من الناس لدرجة انهم اخذوا يتجنبون طرح سؤال محدد
واساسي وهو من يملك ويقود هذه الفضائية ؟ بالطبع رأينا إعلاما عربيا حديثا
ومختلفا عما تعودنا عليه خصوصا انه اعلام شرع بفضح الانظمة العربية كلها
باستثناء نظام البلد الذي يمول الفضائية (قطر ) ، كما هي حال قناة
الجزيرة ، وهذا ما كان يحلم به كل عربي لذلك تغاضى عن هوية مالكها ، وبعد
ان تركزت فكرة ان قناة الجزيرة محايدة وموضوعية وتستحق الاعتماد عليها في
نقل الاخبار وتغطية الاحداث خصوصاً في حرب إسرائيل على غزة ومن قبلها
تغطيتها المميزة لإحتلال أفغانستان والعراق، حان وقت قطاف ثمار هذا الزرع
فبرزت الجزيرة بكل طبيعتها المخابراتية الموجهة منذ احداث تونس ومصر الى
احداث ليبيا واليمن وسورية ، تروج اكاذيب بعد ان تمزجها بحقائق وتحرض
الجماهير على التدمير والفوضى تحت شعار (اسقاط النظام ) ! إن اليأس
وفساد وعمالة وديكتاتورية اغلب الانظمة العربية استغل بقوة في الترويج
للفوضى والحرب الاهلية وليس لاسقاط الانظمة ، وبما ان النظم العربية
المستهدفة بغالبيتها جاهلة اعلاميا وفاسدة ومستبدة فانها عجزت عن مواجهة
تفوق "قناة الجزيرة " على
إعلامها خصوصا وان من يخطط للجزيرة اعلاميا ونفسيا هو المخابرات الامريكية
بحسب ماقاله الباحث الفلسطيني ماجد كيالي في كتاب له عن مشروع الشرق
الأوسط الجديد، وهكذا وبهذا العمل الأمريكي الذكي حسمت السيطرة الاعلامية
لصالح الجزيرة اي لصالح مشروع التقسيم الذي اطلقته امريكا واسرائيل كما هو
معروف وهو مشروع الشرق الأوسط الجديد.

في انتفاضات مصر
وتونس لم يلاحظ كثيرون امورا غير عادية في تغطية الجزيرة لان النظامين
فيهما فاسدين ومستبدين وتابعين لامريكا ومطبعين مع اسرائيل ولكن صورة
الجزيرة ودورها في تنفيذ المخطط الامريكي الاسرائيلي اتضح في احداث اليمن
وليبيا ، إذ أن الجزيزة تعمدت المبالغة فيما يجري وحجب معلومات وتزوير
معلومات ونشر اكاذيب من اجل زيادة التوتر فيهما وتصعيد الازمة لتصل الى
طريق اللاعودة وعندها يكون المخرج الوحيد هو تقسيم اليمن وليبيا وليس
اسقاط النظام ، لان النظام سيبقى وسيكون مقابله انصار المعارضة يتقاتلون
كما لم تتقاتل اليمن في فترة قبل , لأن قوة القبائل والجيش تتفوق كثيراً
على القوة التي كانت من قبل سنوات الثورة ، كما ان التدخل الخارجي
الامريكي والعربي والايراني في اليمن يغذي حربا اهلية لن تنتهي بانتصار
احد بل بتدمير اليمن وتقسيمه الى ثلاثة او اربعة دويلات ، اما ليبيا فان
ما يجري خطير جدا وهو سوف يفضي اذا استمر الوضع الى تقسيم ليبيا وهو ما
تريده اسرائيل وامريكا ) ) .

ان دور إمارة قطر
، وهي ليست التابعة لامريكا فقط بل هي قاعدة امريكية خالصة ، في تأمين
السيطرة الاعلامية على الاحداث في الوطن العربي وتسخيرها لخدمة الهدف
الامريكي- الاسرائيلي الاهم وهو تقسيم الدول العربية يقدم لنا صورة بالغة
الوضوح لحقيقة ما يجري الان من احداث خطيرة تهدد الوحدة الوطنية لكافة
الدول العربية ، ولولا هذه السيطرة الاعلامية لما نجحت امريكا في تحويل
المطالب الشعبية المشروعة في اسقاط النظم الى فوضى عارمة لن تسقط الانظمة
بل ستعزز وجودها بصور اخرى كما يحصل في تونس ومصر ، او الاخطر انها ستقود
الى تقسيم الاقطار العربية كما هي حال اليمن وليبيا ، فهل هذا هدف اي وطني
عربي ؟ وهل يصان شرف اي وطني بتطابق موقفه مع الموقفين الامريكي والأوروبي
؟ . * تساؤلات سريعة * عزيزي القارىء والباحث والمثقف العربي , ألم يلاحظ
أحدكم كيف أن البعض من الشباب حاول جمع أكبر قدر من الشكاوي على صفحات
الفيسبوك عن تغطية قناة الجزيرة بأنها لاترضي رغبات الشباب الثائر ؟ ألم
يلاحظ أحدكم كيف أن الشعور المتولد لدى الشباب العربي المنتفض بات كمن
ينتظر الدعم من قناة الجزيرة ؟وهي حقيقة لا نستطع أن ننكرها ؟ وقد شاهدنها
في بداية الازمة الليبية صراحة وعلناً خصوصاً من شباب مدن ليبيا مثل
الزاوية وبنغازي ومصراتة ! ! وكذلك في سورية من حلب والقامشلي... الخ.
لماذا لم نسأل أنفسنا أو حتى يسأل نفسة ذلك الشاب ما الحاجة من تغطية
الجزيرة لاحداث الازمة الليبية مثلاً، الإجابة المؤلمة لا محالة هو أن
الشباب الذي يطلبون القنوات الفضائية بتغطية الأحداث الثورية المزعومة
إنما هو يدل على إن الحاجة فقط هو للدعم الدولي الاوربي والامريكي لهذة
الانتفاضات فهل هذا عمل وطني أم مخابراتي ؟ وبالدليل أيضاً لاحظنا
المتصلين في الايام الاولى يركزون على التهليل بنغمة واحدة، وهي نخمة
التاجيج ( وجود مرتزقة- كتائب تغتصب في النساء- قصف صاروخي لمناطق فشلوم-
سقوط قنابل عنقودية في مدينة مصراتة- نريد فرض حظر طيران...إلخ )..حسناً
لنقنع أنفسنا بأنهم شباب يفتقرون للخبره السياسيه وأن الاعلام المحلي لم
يواكب الاحداث في بداية الازمة وهو واقع الحال , ولكن ماذا لو لم يكن
الإعلام مسلط على الثورة الشبابية , هل كان سيتسمر الشباب في عملهم ؟
الإجابة احتمال ضعيف , فهل هذة ثورة وطنية حقيقية أم مغامره وطنيه أم فوضى
خلاقة توجهها أمريكا وأسرائيل وتدعمها ! ! بالفعل هناك طابور خامس (fifth
column ) يحرك هذه الثورات إعلامياً، ولكن بدون علم الناس الوطنيين
والشباب الاحرار الذين يريدون التغيير فعلاً، وقاموا بالثورات الغاضبة أو
ساعدوا فيها لكنهم لايمكن أن يتخلوا عن وطنهم أو مواطن أو مسؤول ما كان في
يوم يحكمهم لتتم محاكمته في محكمة أجنبية يهودية لأنه محال أن يصان شرف أي
عربي طلب حريته على حساب بيع حقوق أمته وشعبه وأخيه المواطن مهما تجاوزت
أخطائه , هذه هي النخوه العربيه وهذا ماتربينا عليه وهو العفو عند المقدره
لأن هذا هو من شيم العرب الكرام وليس اللئام , ولكن الغزو الفكري دمرنا
ودمر عادتنا وأخلاقنا وهذا مالا نحسه، ولا ندركه حتى في نهاية الأمر. إن
العفوية ونقص التجربة الثورية محال أن تصنع ثورة ولكن من يدعم هذه الثورة
العفوية هو بالفعل من يصنعها وما طلب المتصلين بمن يصفون إنفسهم بالثوار،
وشكرهم الدائم لقناة الجزيرة إلا تعبير عن أنهم ليسوا أكفاء للقيام
بإنتفاضة لولا الجزيرة أو لأنهم يعملون ضمن مخطط أمبريالي وينقصهم الدعم
الإعلامي لنقل صورتهم بهدف تبرير حصولهم على الدعم الدولي الغربي الملعون
ليقوم بدعم إنتفاضتهم عبر كافة الوسائل الممكنة , كما يحصل في ليبيا عندما
طلبت العصابات الاجرامية المسلحة الثائرة على الشعب , الدعم الدولي لفرض
حضر الطيران على الشعب بحجة أن كثائب القذافي تقصف المدن بالطائرات وان
القتلة بالالوف ! ! فهل هذة معارضة أو إنتفاضة عربية شريفة أم مخطط
إمبريالي لغزو وتدمير ليبيا بعد إنهاك القوى المتصارعة على السلطة فيما
بينها .وخاصة إذا ما ادركنا إن من يخطط للثوار الشباب في ليبيا هم قادة
عسكريون وأمناء منشقون عن الشعب اصلاً امثال اللواء عبد الفتاح يونس
العبيدي –أمين الامن العام الليبي سابقاً، وكبير قادة المتمردين حالياً،
وليس شباب عفوي كما يُصور له في الميدان وفي وسائل الاعلام، إن ما نشهده
نحن اليوم ماهو إلا في صدد الحرب الإعلامية العالمية الثانية لتقسيم الوطن
العربي إلى دويلات عديدة وماكان ويكيلكس إلا بداية المشروع, ولذلك فإن كل
من كان يطالب الإعلام والقنوات بالتغطية الكبيرة هو في الواقع يجر بلاده
إلى افيون حرب لايحمد عقباه أو أنه عميل يريد تدويل القضايا الداخلية
وجرها في الحبال الدولية الغربية العدو الأول والأخر للأمة العربية. وفي
ضوء هذه الحقيقة المعروفة تفرض الاسئلة التالية نفسها على كل من يملك
ضميرا حيا :

هل يمكن لنظام دولة قطر ان يكون مع انتفاضة وطنية حقيقة في مصر وتونس وغيرهما من انتفاضات الشعوب ؟
وهل يمكن بقدرة
قادر ان يصبح هذا النظام حاميا للحرية والديمقراطية في العالم وهو من يقمع
في مظاهرات شعبه ؟ وهل يمكن لمن اقام علاقات مع اسرائيل ودون اضطرار
واستقبل قادتها في قطر ، مثل شيمون بيريز والامر موثق بافلام ومقاطع
حقيقية على اليوتيوب، وفتح مكتبا لها بمثابة سفارة هل يمكن ان يكون افضل
من السادات ومبارك، او حتى زين العابدين وعلى عبد الله صالح ؟

وهل يمكن لمن
استولى على ثروات قطر علنا ورسميا وامتلك مئات المليارات من الدولارات
بقوة الحاكم في ظل نظام اقطاعي فردي مستبد لا قانون يحكمه ، ووزعها
استثمارات له ولعائلته في بريطانيا وامريكا وغيرها ان يكون افضل من مبارك
وبن علي اللذان سرقا مليارات من اموال الشعب العربي في مصر وتونس ؟

وهنا لابد لكشف
طبيعة الخدمات العظمى التي تقدمها قطر لامريكا واسرائيل من خلال تذكر
حقيقة بارزة في تغطية الجزيرة وهي أن الجزيرة وهي تبالغ وتكذب وتهيج في
قضايا اليمن وليبيا والجزائر تتجاهل بصورة منظمة ومقصودة انتفاضات سلطنة
عمان، الاردن والمغرب وحتى البحرين والسعودية تنفيذاً لتعليمات المخابرات
الامريكية ؟

الجواب هو ان
التغطية الموضوعية للتظاهرات في تلك الدور يعزز دور الشارع العربي الحقيقي
الذي يطالب بإسقاط الملكية والملكية الدستورية والمطالبة بالسلطة الشعبية
أي السلطة للشعب والثروة للشعب ولا حاكم و لا محكوم وهو ماهو موجود نظرياً
بليبيا منذ سنة 1977 مسيحي. ! إن من لا يطرح هذه الاسئلة والتساؤلات و
يتجاهلها وهو يتعامل مع ما يجري في وطننا العربي يقدم خدمة مباشرة
لاسرائيل وامريكا حتى وهو يشتمهما لانه يسهل لامريكا واسرائيل التعتيم على
ما يجري بتصويره بانه انتفاضات بلا محاولات اختراق مع انها انتفاضات لكنها
مخرمة بمحاولات الاختراق .

نعم انها
انتفاضات وطنية دون ادنى شك ، ونعم انها ضد انظمة فاسدة دون ادنى شك ،
ولكن لماذا تتحمس قطر لدعم التمرد او حتى الثورات في الوطن العربي بالمال
والسلاح والدعم الاعلامي واللوجستي ؟ وبماذا يختلف امير قطر حمد بن خلفية
عن الحكام العرب الاخرين كي يشن عليهم حربا صليبية شعواء ؟ ان موقف قطر من
احداث تونس ومصر واليمن وليبيا وسورية كان اهم عناصر البحث الدقيق في هوية
وطبيعة تلك الاحداث ، لان نظاما كالنظام القطري لا يقوم الا بحماية امريكا
واسرائيل يفقد الاهلية الوطنية والاخلاقية للدفاع عن حقوق الشعوب
والديمقراطية ويعد عمليا ورسميا مسمارا في المنظومة الاستعمارية الامريكية
ومن أهم الاحتياطيات الصهيونية في الوطن العربي .

هل ترون اي دور
يلعبه الاعلام الموجه في قطر في تنفيذ اخطر حلقات المخططات الامريكية
والصهيونية ونشر الماسونية في وطننا العربي الكبير ؟ تذكروا باستمرار ولا
تنسوا في غفلة ان الضبع لا يلد الا ضبعا ومن المستحيل ان يلد غزالا ومن
يقول نعم انه يمكنه ان يلد غزالا لابد وان عقله ممسوس ، ولا مكان
للممسوسين بين صفوف الثوار الحقيقين وليس ثوار الناتو ولا حتى ثوار
الميادين الذين يسعون للخراب والتدمير داخل بلدانهم، ويشجعون تنظيم
القاعدة والجماعات الارهابية على إستغلال مثل هذه الازمات للنمو من جديد
للسيطرة على البلاد والعباذ باسم الدين و بيد من حديد، والشعوب العربية
الان في مرحلة التجربة وستنذم على تقليد الغرب في نقل ونشر الديمقراطية
المزيفة عاجلاً ام اجلاً، والله من وراء القصد .









الجزائر تايمز/ م. صلاح عبد الحميد الوافي

الـــــتــــــوقــــــيـــــــــــــع




الذي لا يخاطر للوصول إلى هدف ؛ لا يفعل شيئًا.. ولايرى شيئًا، ولا يملك شيئًا، بل إنه هو نفسه لا يساوي شيئًا..

إنه لا يستطيع أن.. يتعلم، ولا أن يحس، ولا أن يغير، ولا أن يتطور، ولا أن يحب.. ولا أن يحيَا
ليست حقيقة الانسان بما يظهره لك، بل بما لا يستطيع أن يظهره، لذلك إذا أردت أن تعرفه فلا تصغ إلى ما يقوله بل إلى ما لا يقوله
.
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
محمد مدني
عضو أساسي
عضو أساسي


عدد المساهمات : 250
نقاط التميز : 3253
تاريخ التسجيل : 17/01/2009

مُساهمةموضوع: رد: الفوضى الخلاقة" حلم ماسوني بتخطيط أمريكي وبرعاية قطرية والضحية الدول العربية   7/23/2011, 15:32

كل شيئ مخطط له
وكانت عمق هذه الاحداث ضرب ليبيا وسوريا و الجزائر

الـــــتــــــوقــــــيـــــــــــــع
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
 
الفوضى الخلاقة" حلم ماسوني بتخطيط أمريكي وبرعاية قطرية والضحية الدول العربية
استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي الرجوع الى أعلى الصفحة 
صفحة 1 من اصل 1

صلاحيات هذا المنتدى:لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى
الاتحاد الوطني للشبيبة الجزائرية UNJA :: قسم الأخبار :: منتدى قضيانا-
انتقل الى: