الاتحاد الوطني للشبيبة الجزائرية UNJA

الاتحاد الوطني للشبيبة الجزائرية UNJA

يَـــــــــــانَــشءُ أَنْــــتَ رَجَــــــاؤُنَـــــا ,,,, وَبِـــكَ الـصَّـــبــــــاحُ قَــــدِ اقْــــتَــــــربْ
 
الرئيسيةالرئيسية  المجلةالمجلة  بحـثبحـث  التسجيلالتسجيل  دخولدخول  
اهلا بكم في شبكة الوحدة لسان حال الاتحاد الوطني للشبيبة الجزائرية للإتصال بإدارة المنتدى نضع تحت تصرفكم بريد اكتروني unja.dz@gmail.com

~~|| جـــزائـــرنـا فــفـيـــــك بـــرغـــم الـعـــدا ســنــســــــــــود ||~~
تأسست منظمة الاتحاد الوطني للشبيبة الجزائرية في 19 ماي 1975 وهذا بعد قرار من الرئيس هواري بومدين رحمه الله بضم كل الشباب الجزائري في تصور واحد و اوحد حتى يساهموا بشكل اجابي في معركة البناء و التشييد التي اتخذها الرئيس انا ذاك ،  واهم فئات الشباب الذين شكلوا انطلاقة الاتحاد نذكر منهم شبيببة جبهة التحرير الوطني ، شباب الهلال الاحمر الجزائري ، الكشافة الاسلامية الجزائرية ، الاتحاد الوطني للطلبة الجزائريين .

شاطر | 
 

 \\ نحرق روحي // على الطرقة البوعزيزية

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي اذهب الى الأسفل 
كاتب الموضوعرسالة
ruda16
مشرف
مشرف
avatar

عدد المساهمات : 997
نقاط التميز : 4980
تاريخ التسجيل : 30/06/2008

مُساهمةموضوع: \ نحرق روحي // على الطرقة البوعزيزية   1/19/2011, 12:31

\\ نحرق روحي // على الطرقة
البوعزيزية






منذ ان اقدم محمد بوعزيزي على حرق نتفسه واصبح سببا
او بآخر في اخراج تونس من سيطرة آل زين العابدين ، حتى اصبحت موضة في مختلف
الاقطار العربية فمن الجزائر الى موريتانيا الى مصر وغيرها من اللبلدان العربية
طمعا في التغيير .


ما يهمنا هو مجتمعنا الجزائر الذي اصبحت "
نحرق روحي " متداولة كثيرا منذ اكتشاف الطريقة البوعزيزية للاحتجاج


ففي ضرف يوم واحد سمعنا باربع اشخاص قامو بحرق انفسهم امام الملا ، ماذا كان هدفهم
؟ وعلى اي اساس ان يقوم بحرق نفسه ؟وهل يعرف ماذا ينتضره بعدما قام بحرق نفسه .


شعبنا الجزائر منذ الازل كان شعبا محافضا ومتدينا وقضية لانتحار كانت بعيدة كل البعد عنه
بعد السماء عن الارض وفجئتا اصبح يتبنى اسلوب الانتحار للتعبير عن مشاكله ، لا
اريد هنا ان اتكلم عن مشاكل المجتمع لانني واياكم يوميا نتلقها في ادارتنا والمنزل
وفي الشارع وغيرها في حياتنا .


لنعرف الانتحار : الانتحار هو التصرف المتعمد من قبل
شخص ما لإنهاء حياته. ويرى آخرون أنه قتل النفس
تخلصا من الحياة، وقد اختلفت الآراء حول الانتحار هل يعكس شجاعة الشخص المنتحر
أم جبنه وانعكاس لفشله وعدم الحاجة لاستمرار حياته.


. الانتحار في الاسلام : يحرم الإسلام قتل النفس بأي حال من
الأحوال ويشير إلى أن حياة الإنسان ليست ملكا له وبالتالي لا
يجوز التحكم بها من قبله.


الانتحار محرم في الإسلام لقول القرآن: "يَا أَيُّهَا الَّذِينَ آمَنُواْ لاَ
تَأْكُلُواْ أَمْوَالَكُمْ
بَيْنَكُمْ بِالْبَاطِلِ
إِلاَّ أَن تَكُونَ تِجَارَةً عَن تَرَاضٍ
مِّنكُمْ وَلاَ تَقْتُلُواْ أَنفُسَكُمْ إِنَّ اللّهَ كَانَ بِكُمْ رَحِيماً"





الوحدة بالتصرف


الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
محمد ابن علي الجزائري
عضو جديد
عضو جديد
avatar

ذكر
عدد المساهمات : 17
نقاط التميز : 2285
تاريخ التسجيل : 20/01/2011

مُساهمةموضوع: رد: \\ نحرق روحي // على الطرقة البوعزيزية   1/21/2011, 12:26




اثار اهتمامي موضوع اخي الذي تعرض فيه الى الظاهرة البوعزيزية التي تتعدى كل الخطوط الحمراء من الالف الى الياء
وقد كنت اهم بوضع مشاركة تسلط الضوء على هذا الامر الى اني ساكتفي الان بتعقيب مقتضب لابداء الراي لا غير فاسحا المجال لشباب الجزائر ان يتناولوا الموضوع باكثر اسهابية ، ذلك ان الامر يحتاج حقا وصدقا الى مراقبة ودراسة وتحليل
لا لشيء الا لانه متعلق بحياة انسان وروح بشر وبفرد جزائري معرض للخطر



ايها الاحبة الموضوع المشار اليه يحمل كل جينات الخطورة بمختلف تطوراتها ومتعلقاتها ، وذلك انه فعل شنيع تحت كل الظروف وفي كل المحافل والمجامع ، وهو بعد منكر في كل المدارس الفكرية غير المتطرفة بحال ..وما علمنا يوما باقدام فحل شهم عليه عبر التاريخ الا القليل النادر من بعض من لا يدينون بدين الله الحنيف ، بل حتى من اهل الكتاب ، ولذلك فاقدام الشباب في عصر الاعلام والانفتاح على الجميع ولا اقول على الاخر فقط ، لهو امر كبّار ..وما يستقيم قط ان يسجل في ذاكرة الجزائر وشبابها باي حال
ايها الاحبة ، ان الاقدام على الانتحار هو عنوان الفشل -نعوذ بالله منه- لان المقدم على الانتحار وهو ان يضع لنفسه حدا كما نقل ذلك اخونا في الموضوع الرئيس
لهو قمة التفاهة بحيث ان فاعله يعلن للناس حقارة معدنه ووضاعة نفسه وهوانها عليه
فالشاب الجزائري مثلا الذي اقدم على الانتحار وهو الشاب التبسي -حفظ الله ولاية تبسة واهلها من كل شر وسوء-ترك خلفه زوجة فتية ، وولدين يافعين بريئين براءة الزهور ، فياترى هل هو بفعلته هاته قد قدم لهما نموذجا يحيوين عليه ويتشبثون به ؟ ام انه ما زاد بفعلته الا توسيعا للهوة وترسيخا للشرخ الكبير الذي صار شبابنا يعيشه في حياته اليومية ، شرخ بين الاخلاق الفاضلة والمبادئ السامية والهمة العالية في اقتحام الصعاب من جهة وبين نذالة الوسائل لاجل بذاءة الغايات والمئايل ؟

يا احبتي ، ان ظاهرة الانتحار قد سنها البوعزيزي -رحمه الله - وان عليه اثم من استن بسنته
وان كل شاب في بلد ما ، يفتتح بوابة الشيطان هاته الا وسيكون هو المحيي لهذه السنة وان عليه اثمها واثم من عمل بها الى يوم القيامة لا ينقص من اثامهم شيء
وليس الامر يحتاج الى فطنة ولا الى كبير ذكاء حتى يعلم بان الفعلة قبيحة شنيعة وظيعة
ولست اريد التوسع في بيان حكمها والتدليل على ذلك من الكتاب والسنة ، وهي لمن يطلبها ادلة مستفيضة شاسعة واسعة
ولكني اريد ان اضع اصبعي على امرين او ثلاث

اما الاول :
دور الاعلام في المسالة
لا يخفى يا اخوان ان للاعلام دور كبير في ابراز الحقائق ونقل الوقائع وبث المعلومة ونشرها في اكبر موسوعة جغرافية وديمغرافية ممكنة
ولكن الا تتفقون معي ان الاعلام في زماننا لم يعد حياديا ، اذ انه لا يكتفي بنقل المعلومة مجردة كما تقع في الواقع -وان كان هذا هو دور الاعلامي ابتداء واساسا - ولكنه يتدخل في تفاصيلها تدخلا يمتزج بين نقل المعلومة والتبرير لها او التشنيع من امرها حتى انك لتظن انه هو صاحب المعهلومة انشاء ونشرا وتعليقا ودعوة لها او عليها ؟
وهذا امر غير مريح ولا مرحب به
وعلى هذا فاني ارى ان التسليم بتقبل كل الاخبار على ما تنقل من الاعلام بغير تبصر ولا تفكر فيها لهو امر من الخطورة بمكان
وللاخوة ان يتوسعوا في المسالة

الامر الثاني :
اين علماء الامة ووجهاء الاقوام ؟
لقد عايشنا بكل التفاصيل الثورة التونسية المباركة المجيدة ، وتتبعنا بكل انتباه للدرس التونسي الكبير الذي قدموه للعالم من ان القوي سيناله يوما غضب الضعفاء اذا هم تنمروا وتذمروا كما اشار الى ذلك الشاعر الجزائري مفدي زكريا
ولكن ومع التهاطل الكبير الذي كان ينساق وينساب بكل تفاصيله من هنا وهناك عبر وسائل الاعلام غير النزيه بالجملة لا بالاحتساب
فاننا في مقابل ذلك ما سمعنا صوتا يعلوا فوق صوت الصورة والصوت الملتقطين من تونس الا من بعض المحللين والسياسيين الذي لا يجتمعون الا في وجهة وقالب واحد هو مبارك اهداف الثورة من غير النظر ولا التبصر في وسائلها
فكان الجميع انشد بلسان حاله وقاله : الغاية تبرر الوسيلة
وهذا امر اقل ما يجب ان يقال فيه انه فارغ او مستفرغ من روح النزاهة والعدالة
فان ربنا تبارك وتعالى يقول ( ولا يجرمنكم شنئان قوم على الا تعدلوا اعدلوا هو اقرب للتقوى ) الاية
فان العدل في نقل المعلومة بصدق والعدل في التعقيب والتعليق عليها لهو امر واجب شرعا ونقلا وعقلا
فاين وجهاء القوم وعقلاء الامصار ودعاة الاسلام مما حدث للبوعزيزي
علما انه وقع اوائل ايام الثورة ولم يكن احد بعلم انها ستنتهي بما انتهت اليه حتى الشباب التونسي نفسه
الا يتحتم على العلماء والوجهاء والعقلاء ان يقولوا للمخطئ اخطات اذا اخطئ الا يجب على امة الاسلام ان تحذر من المنكر اذا راته فتغيره باليد او اللسان او القلب وذلك اضعف الايمان ؟؟؟
اليس مما اهلك الامم السالفة انهم كانوا لا يتناهون عن منكر فعلوه ؟؟
فما بالنا نطلب الربح مما فيه خسران ؟
حتى من تحدث في اخر الايام بعد استفحال الظاهرة البوزيدية المقيتة ، واصاب فيروسها وانفلونزتها شباب الاسقاع والبقاع قال باننا نلتمس للرجل عذرا ؟؟؟؟
فيا عجبا يا اخوان ..الهذا الحد تصير النفوس رخيسة في مقابل منصب وكرسي حقير ليس وراءه الا النكد والنصب

تعالوا نعرج على قولتين عظيمتين لرجلين عظيمين لا اخالهما الا قدوتين كبيرتين لنا جميعا
اما الاول فرسول الله محمد بن عبد الله صلى الله عليه وعلى اله وسلم اعظم الثوار وابرز المجددين واكبر المغيرين قال لاصحابه يوما
: " لزوال الدنيا اهون عند الله من سفك دم مسلم واحد "
واما الرجل الثاني فيقف اما الكعبة وهو من هو ، انه الفاروق العادل والامام الصادق الباذل عمر بن الخطاب ابو حفص رضي الله عنه وارضاه يقول للكعبة المشرفة
لزوالك اهون عند الله من ازهاق نفس واحدة او كما قال
لا يوجد يا اخوان ما اعظم من النفس البشرية اذا صرفت قواها لصالح ما خلقت له من عبادة الله وتعمير الارض والرقي بالامم الى السمو الاعلى
فكيف نسكت عن هذا لا بل كيف نحاول التبرير له
ولكم ان تتناقشوا هذا النقطة ايضا

ثم اقول ختاما
ان المسؤولية يا احباب امام هذا الظاهرة لهي مسؤولية متشاركة لا يجوز ولا ينبغي لمن يحترم نفسه ويكرم طبعه ويعظم اصله ان يتبرئ منها ولا ان يتنحى جانبا ولو باللسان او حتى بالقلب
فمسؤولية الشباب تجاه اخوانهم واقرانهم الشباب لهي اكيدة واجبة فماذا فعلنا نحن واياكم لاجل هذا
اقول : ان من واجبنا بل من آكد واجباتنا في الظرف الحالي هو السير بالشباب تجاه الامل المضيء وهو موجود والله برغم الكائدين والحاقدين
فان كثيرا من الناس لهو اعين لا يبصرون بها
الامل موجود وبثه في النفوس واجب علينا جميعا
وعلى الهيئات بل دعوني اكون صريحا على المنظمة الشبابية الاولى في الجزائر ان تتحمل مسؤوليتها وان تنتهز الفرصة لتعود الى الاضواء قادرة مقتدرة
لانها الوحيدة المؤهلة لبث هذا الامل
فهي حاضنة الشباب الاولى وعليها ان تستغل هذه الميزة لتوصل صوتها الى الشباب والى العالم كله
فهي من جهة النظام تمتلك وسائل التحرك وسائل التكلم
ومن جهة الفعلية والايجابية فهي تمتلك في صفوفها من يمتلك بحق القدرة على التاثير في الشباب بكلامه المتزن وحديثه الصادق مزودا بالمعلومات والادلة والبراهين والحجج وفوق هذا وذاك لا يقدم امام حب الجزائر وحب الخير لها شيئا ولا حتى نفسه واهله
فيا منظمة الخير قومي وانفظي عنك الغبار واستعدي لايام تتوالى على البلاد لن يكون لاحد افضل منك الدور البارز والسيادي القائد في تحمل المسؤولية والمضي بالشباب الضائع او شبه الضائع الذي يحتاج الى من يقوده ويرشده

واقول تعليقا على شباب الجزائر دون غيره لا بحكم التعصب القبلي ولكن من باب اني جزائري ويهمني شان الشاب الجزائري قبل غيره
ان الشباب وان برزت في علياءه علامات الاضمحلال وعلامات الاستهتار فاني على ثقة بليغة من انه معطاء مقدام الى الخير مقبال
ولكن ينقصه التوجيه وهو متمرد لا يقبل التوجيه من اي كان
فهو لا يقبل التوجيه نحو النجاح من الفاشلين الذين دنسوا ايديهم وشعوبهم بالاختلاسات والبيروقراطية والمحسوبية والانتهازية
ولكنه سيقبلها من منظمة شبابية ليس لها هم الا الشباب وهي بعد بعيدة عن الدنايا ومعاثر القوم
وفوق هذا وذاك لها ماض تتشرف به ونسب تعتز به وبلد يتشارك الجميع الافتخار بالانتساب اليه
اكتفي بهذا يا احبتي وان كان في جعبتي الكثير غيره ولكني اخشى الاطالة فالملل من القراءة وتتبع المقال

استسمحكم عذرا ولا حول ولا قوة الا بالله
اخوكم ابن علي ولكن الجزائري لا التونسي


الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
 
\\ نحرق روحي // على الطرقة البوعزيزية
استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي الرجوع الى أعلى الصفحة 
صفحة 1 من اصل 1

صلاحيات هذا المنتدى:لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى
الاتحاد الوطني للشبيبة الجزائرية UNJA :: القسم العام :: المنتدى العام-
انتقل الى: