الاتحاد الوطني للشبيبة الجزائرية UNJA

الاتحاد الوطني للشبيبة الجزائرية UNJA

يَـــــــــــانَــشءُ أَنْــــتَ رَجَــــــاؤُنَـــــا ,,,, وَبِـــكَ الـصَّـــبــــــاحُ قَــــدِ اقْــــتَــــــربْ
 
الرئيسيةالرئيسية  المجلةالمجلة  بحـثبحـث  التسجيلالتسجيل  دخولدخول  
اهلا بكم في شبكة الوحدة لسان حال الاتحاد الوطني للشبيبة الجزائرية للإتصال بإدارة المنتدى نضع تحت تصرفكم بريد اكتروني unja.dz@gmail.com

~~|| جـــزائـــرنـا فــفـيـــــك بـــرغـــم الـعـــدا ســنــســــــــــود ||~~
تأسست منظمة الاتحاد الوطني للشبيبة الجزائرية في 19 ماي 1975 وهذا بعد قرار من الرئيس هواري بومدين رحمه الله بضم كل الشباب الجزائري في تصور واحد و اوحد حتى يساهموا بشكل اجابي في معركة البناء و التشييد التي اتخذها الرئيس انا ذاك ،  واهم فئات الشباب الذين شكلوا انطلاقة الاتحاد نذكر منهم شبيببة جبهة التحرير الوطني ، شباب الهلال الاحمر الجزائري ، الكشافة الاسلامية الجزائرية ، الاتحاد الوطني للطلبة الجزائريين .

شاطر | 
 

 بحث حول محمود درويش

اذهب الى الأسفل 
كاتب الموضوعرسالة
مصطفى
عضو أساسي
عضو أساسي
avatar

ذكر
عدد المساهمات : 507
نقاط التميز : 4357
تاريخ التسجيل : 23/01/2009
العمر : 43
الموقع الجزائـــــــــــــــــر

مُساهمةموضوع: بحث حول محمود درويش   11/22/2010, 19:13

محمود درويش
محمود درويش (13 مارس 1941- 9 أغسطس 2008)، أحد أهم الشعراء الفلسطينيين والعرب الذين ارتبط اسمهم بشعرالثورة والوطن. يعتبر درويش أحد أبرز من ساهم بتطوير الشعر العربي الحديث وإدخال الرمزية فيه. في شعردرويش يمتزج الحببالوطن بالحبيبة الأنثى. قام بكتابة وثيقة إعلانالاستقلال الفلسطيني[1] التي تم إعلانها في الجزائر.حياته


هو محمود سيدأحمد درويش شاعرفلسطيني وعضو المجلس الوطني التابع لمنظمة التحرير الفلسطينية، يُسمونه شاعر فلسطين له دواوين شعريةمليئة بالمضامين الحداثيةولد عام 1941في قرية البروة وهي قرية فلسطينية تقع في الجليل[2] قرب ساحل عكا.حيث كانت أسرته تملك أرضا هناك.خرجت الأسرة برفقة اللاجئين الفلسطينيين في العام 1947 إلى لبنان ،ثم عادت متسللة عام 1949 بعيد توقيع اتفاقيات الهدنة، [3] لتجد القرية مهدمة وقد أقيم على أراضيها موشاف (قرية زراعيةإسرائيلية)"أحيهود".[4][5] وكيبوتس يسعور[6]. فعاش مع عائلته في قرية الجديدة.
بعد إنهائه تعليمه الثانوي فيمدرسة يني الثانوية في كفرياسيف انتسب إلى الحزبالشيوعي الإسرائيلي وعمل في صحافة الحزب [7] مثل الاتحاد والجديد التي أصبح في ما بعد مشرفا علىتحريرها، كما اشترك في تحرير جريدة الفجر التي كان يصدرها مبام.
اعتقل من قبل السلطاتالإسرائيلية مرارا بدأ من العام 1961بتهم تتعلقبتصريحاته ونشاطه السياسي وذلك حتى عام 1972حيث توجه إلى للاتحادالسوفييتي للدراسة، [8] وانتقل بعدها لاجئا إلى القاهرة في ذات العام حيث التحق بمنظمةالتحرير الفلسطينية، [9] ثم لبنان حيث عمل في مؤسسات النشروالدراسات التابعة لمنظمةالتحرير الفلسطينية، علماً إنه استقال من اللجنة التنفيذية لمنظمة التحرير احتجاجاً على اتفاقيةأوسلو. كماأسس مجلة الكرمل الثقافية.[10]
شغل منصب رئيس رابطة الكتابوالصحفيين الفلسطينيين وحرر مجلة الكرمل. كانت اقامته في باريس قبل عودته إلى وطنه حيث أنه دخلإلىفلسطين بتصريح لزيارة أمه. وفي فترةوجوده هناك قدم بعض أعضاء الكنيست الإسرائيلي العرب واليهود اقتراحا بالسماح له بالبقاء وقدسمح له بذلك.
ساهم في إطلاقه واكتشافه الشاعروالفيلسوف اللبناني روبير غانم، عندما بدأ هذا الأخير ينشر قصائد لمحمود درويش على صفحاتالملحق الثقافي لجريدةالأنوار والتي كان يترأس تحريرها (يرجى مراجعة الصفحة الثقافية لجريدة الأنوار عدد 13/ 10 /2008 والتي فيها كافة التفاصيل عن طريقة اكتشاف محمود درويش) ومحمود درويش كان يرتبط بعلاقات صداقةبالعديدمن الشعراءمنهم محمد الفيتوري من السودان ونزار قباني من سوريا وفالح الحجية من العراق ورعد بندر من العراق وغيرهم من أفذاذ الادب في الشرق الأوسطشِعْرِه


بدأ بكتابة الشعر في جيل مبكروقد لاقى تشجيعا من بعض معلميه. عام 1958، في يوم الاستقلال العاشر لإسرائيل ألقى قصيدةبعنوان "أخي العبري" في احتفال أقامته مدرسته. كانت القصيدة مقارنة بينظروف حياة الأطفال العرب مقابل اليهود، استدعي على إثرها إلى مكتب الحاكم العسكري الذي قام بتوبيخهوهدده بفصل أبيه من العمل في المحجر إذا استمر بتأليف أشعار شبيهة.[11] استمر درويش بكتابة الشعر ونشر ديوانهالأول، عصافير بلا أجنحة، في جيل 19 عاما. يعد شاعر المقاومة الفلسطينية، وان شعره مر بعدة مراحل.وفاته


توفي في الولاياتالمتحدة الأمريكية يوم السبت 9 أغسطس 2008 [12] بعد إجراءه لعملية القلب المفتوح في مركز تكساس الطبي في هيوستن،تكساس،التي دخل بعدها في غيبوبة أدت إلى وفاته بعد أن قرر الأطباء في مستشفى"ميموريـال هيرمان" (بالإنجليزية:Memorial Hermann Hospital‏) نزع أجهزة الإنعاش بناء على توصيته.
و أعلن رئيس السلطةالفلسطينية محمود عباس الحداد 3 أيام في كافة الأراضيالفلسطينية حزنا على وفاة الشاعر الفلسطيني، واصفا درويش"عاشق فلسطين"و"رائدالمشروع الثقافي الحديث، والقائد الوطني اللامع والمعطاء" [13]. وقد وري جثمانه الثرى في 13 أغسطس في مدينة رام الله حيث خصصت له هناك قطعة أرض فيقصر رام الله الثقافي. وتم الإعلان أن القصر تمت تسميته"قصر محمود درويش للثقافة".
وقد شارك في جنازته آلاف منأبناء الشعب الفلسطيني وقد حضر أيضا أهله من أراضي 48 وشخصيات أخرى على رأسهم رئيسالسلطة الفلسطينية محمود عباس.تم نقل جثمانالشاعر محمود درويش إلى رام الله بعد وصوله إلى العاصمة الأردنية عمان، حيث كان هناك العديد منالشخصيات من الوطن العربي لتوديعه.
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
 
بحث حول محمود درويش
الرجوع الى أعلى الصفحة 
صفحة 1 من اصل 1

صلاحيات هذا المنتدى:لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى
الاتحاد الوطني للشبيبة الجزائرية UNJA :: قسم التربية والتعليم :: منتدى الدعم التربوي و البحوث المدرسية-
انتقل الى: