الاتحاد الوطني للشبيبة الجزائرية UNJA

الاتحاد الوطني للشبيبة الجزائرية UNJA

يَـــــــــــانَــشءُ أَنْــــتَ رَجَــــــاؤُنَـــــا ,,,, وَبِـــكَ الـصَّـــبــــــاحُ قَــــدِ اقْــــتَــــــربْ
 
الرئيسيةالرئيسية  المجلةالمجلة  بحـثبحـث  التسجيلالتسجيل  دخولدخول  
اهلا بكم في شبكة الوحدة لسان حال الاتحاد الوطني للشبيبة الجزائرية للإتصال بإدارة المنتدى نضع تحت تصرفكم بريد اكتروني unja.dz@gmail.com

~~|| جـــزائـــرنـا فــفـيـــــك بـــرغـــم الـعـــدا ســنــســــــــــود ||~~
تأسست منظمة الاتحاد الوطني للشبيبة الجزائرية في 19 ماي 1975 وهذا بعد قرار من الرئيس هواري بومدين رحمه الله بضم كل الشباب الجزائري في تصور واحد و اوحد حتى يساهموا بشكل اجابي في معركة البناء و التشييد التي اتخذها الرئيس انا ذاك ،  واهم فئات الشباب الذين شكلوا انطلاقة الاتحاد نذكر منهم شبيببة جبهة التحرير الوطني ، شباب الهلال الاحمر الجزائري ، الكشافة الاسلامية الجزائرية ، الاتحاد الوطني للطلبة الجزائريين .

شاطر | 
 

 كتابة الدولة الأمريكية.. احترام الحريات الدينية في الجزائر مكفول دستوريا

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي اذهب الى الأسفل 
كاتب الموضوعرسالة
جامعة قسنطينة
عضو أساسي
عضو أساسي


ذكر
عدد المساهمات : 205
نقاط التميز : 3004
تاريخ التسجيل : 07/12/2009

مُساهمةموضوع: كتابة الدولة الأمريكية.. احترام الحريات الدينية في الجزائر مكفول دستوريا   11/19/2010, 11:43

سجلت كتابةالدولة الأمريكية أن القوانين حول احترام الحريات الدينية تحسنت فيالجزائر سنة 2010 وأنه تم تسجيل تغيرات إيجابية في معالجة الأقلياتالدينية.

ونقلت وكالة الأنباء الجزائرية عن التقرير العالمي السنوي حول الحرياتالدينية أن الدستور الجزائري ينص على حرية العقيدة والرأي و يسمحللمواطنين بإنشاء مؤسسات تهدف إلى حماية الحريات الأساسية للمواطن.

وسجل التقرير العالمي الذي قدمته الأربعاء كاتبة الدولة الأمريكية هيلاريكلينتون خلال ندوة صحفية في جانبه المخصص للجزائر أن الدستور الجزائرييكرس الإسلام دينا للدولة و لكن هناك قوانين و تنظيمات تسمح لغير المسلمينبحرية ممارسة دينهم طالما أنها لا تمس بالنظام العام والأخلاق واحترامالحقوق والحريات الأساسية للغير موضحة أنه بشكل عام يتقبل المجتمعالجزائري الأجانب الذين يتدينون بديانات أخرى غير الإسلام.

وفي تطرقها إلى التغييرات الإيجابية التي تشهدها معالجة الأقليات الدينيةأوضحت الوثيقة أن الحكومة الجزائرية تولي اهتماما كبيرا لانشغالاتالمجموعات المسيحية ومنها تنظيم منتديات حول العقائد الدينية.
كما أكدت أن القادة السياسيين والدينيين الجزائريين ينتقدون علنية أعمال العنف التي ترتكب باسم الإسلام.

وتضيف الوثيقة أن المسيحيين الذين يترددون على أماكن العبادة في الجزائرهم أساسا أعضاء الجالية الدبلوماسية والمقيمين الأجانب القادمين منالبلدان الغربية وإفريقيا جنوب الصحراء.

و في ذكره للأعيان المسيحيين الذين يعيشون في الجزائر أكد التقرير أنهؤلاء يؤكدون أنهم يقيمون علاقات أحسن مع الحكومة الجزائرية مضيفا أنالعديد من مسيري الكنائس في الجزائر اعترفوا أنهم تلقوا مساعدة الوزارةالجزائرية للشؤون الدينية بشأن إجراءات تسجيل المجموعات الدينية غيرالمسلمة وفقا للقوانين السارية.

وحول هذه النقطة أشارت كتابة الدولة إلى أن اللجنة الجزائرية لخدماتالديانات غير الإسلامية التي تعتبر الكيان الحكومي المكلف بتسجيل هذهالفئة من المجموعات تلقت (12) طلب اعتماد مجموعات مختلف الدياناتالبروتيستانية.

من جهة أخرى أشار التقرير إلى أن تغيير الديانة ليس ممنوعا بالنظر إلىالقانون المدني و أن التخلي عن الديانة ليس مخالفة جزائية مضيفا أنالحكومة الجزائرية ترخص مجموعات المبشرين القيام بنشاطات إنسانية بشرط أنلا يقوموا بمهمة التبشير.

وأوضح أن النصوص الدينية غير الإسلامية وأشرطة الفيديو المتعلقة بهامتوفرة بالجزائر مؤكدا أن الجزائر العاصمة تضم محلات مرخصة لبيع الإنجيلفي العديد من اللغات (العربية والفرنسية والأمازيغية) والقنوات الإذاعيةالعمومية ما زالت تبث الخدمات الدينية لاحتفالات عيد ميلاد المسيح وغيرهامن أعياد الديانة المسيحية باللغة الفرنسية.

وأشارت كتابة الدولة إلى أن وزارتي الشؤون الخارجية والشؤون الدينية نظمتفي شهر فبراير الماضي بالجزائر منتدى يحمل عنوان "ممارسة الديانات: حقمضمون من طرف الديانة والقانون" شارك فيه ممثلون عن مجموعات دينية مسيحيةو رجال دين كاثوليكيين و بروتيستان أمريكيين.
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
 
كتابة الدولة الأمريكية.. احترام الحريات الدينية في الجزائر مكفول دستوريا
استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي الرجوع الى أعلى الصفحة 
صفحة 1 من اصل 1

صلاحيات هذا المنتدى:لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى
الاتحاد الوطني للشبيبة الجزائرية UNJA :: قسم الأخبار :: القسم السياسي و الاخباري-
انتقل الى: