الاتحاد الوطني للشبيبة الجزائرية UNJA

الاتحاد الوطني للشبيبة الجزائرية UNJA

يَـــــــــــانَــشءُ أَنْــــتَ رَجَــــــاؤُنَـــــا ,,,, وَبِـــكَ الـصَّـــبــــــاحُ قَــــدِ اقْــــتَــــــربْ
 
الرئيسيةالرئيسية  المجلةالمجلة  بحـثبحـث  التسجيلالتسجيل  دخولدخول  
اهلا بكم في شبكة الوحدة لسان حال الاتحاد الوطني للشبيبة الجزائرية للإتصال بإدارة المنتدى نضع تحت تصرفكم بريد اكتروني unja.dz@gmail.com

~~|| جـــزائـــرنـا فــفـيـــــك بـــرغـــم الـعـــدا ســنــســــــــــود ||~~
تأسست منظمة الاتحاد الوطني للشبيبة الجزائرية في 19 ماي 1975 وهذا بعد قرار من الرئيس هواري بومدين رحمه الله بضم كل الشباب الجزائري في تصور واحد و اوحد حتى يساهموا بشكل اجابي في معركة البناء و التشييد التي اتخذها الرئيس انا ذاك ،  واهم فئات الشباب الذين شكلوا انطلاقة الاتحاد نذكر منهم شبيببة جبهة التحرير الوطني ، شباب الهلال الاحمر الجزائري ، الكشافة الاسلامية الجزائرية ، الاتحاد الوطني للطلبة الجزائريين .

شاطر | 
 

 استقالة "الشاذلي بن جديد" كانت شهادة وفاة "الديمقراطية" في الجزائر

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي اذهب الى الأسفل 
كاتب الموضوعرسالة
علجية عيش
عضو أساسي
عضو أساسي
avatar

انثى
عدد المساهمات : 259
نقاط التميز : 3641
تاريخ التسجيل : 21/06/2009
العمر : 52
الموقع https://www.facebook.com/

مُساهمةموضوع: استقالة "الشاذلي بن جديد" كانت شهادة وفاة "الديمقراطية" في الجزائر   9/12/2009, 17:06

زعماء الحركة الإسلامية في الجزائر يكشفون في "وثيقة" وهران (1)
استقالة "الشاذلي بن جديد" كانت شهادة وفاة "الديمقراطية" في الجزائر


كشفت وثيقة سقطت بين أيدينا أعدتها الجماعات أفسلامية في الجزائر سميت بوثيقة وهران أن استقالة الشاذلي بن جديد كانت بمثابة شهادة وفاة "الديمقراطية" في الجزائر، و هذا يعتبر عندهم انتصارا لـ: "الإسلاميين" الذين كانوا يرون أن الديمقراطية " شجرة لا تنبت في البلاد المسلمة خاصة بالنسبة لأولئك الذين اعتبروها كفرا..

لقد مهد ظهور هذه الوثيقة الصراع الذي كان يدور بين أعضاء جبهة التحرير الوطني وهي تعقد مؤتمرها الخامس، انقسمت فيه الى جناحين: "بن جديد" و "مساعدية" و كان الضوء لا يمر بين الطرفين لدرجة أن الشاذلي قال يوما : " لقد تعبت من مساعدية و أنا أنبهه"، يصرح أحد الإسلاميين في مذكراته أن الجميع كان معارضين لمساعدية حتى الجيش و المواطنين و هذا يعني أن الإنسجان كان غائبا تماما و مفقودا داخل الجبهة و في المؤتمر السادس أصدر مساعدية "بيانا" و هو البيان الأول من نوعه منذ الإستقلال يقولون فيه أن "صمتهم" قد استغلته السلطة الحاكمة لإفراغ الجبهة من محتواها و عناصرها الوطنية المخلصة، و كان جناح "مساعدية" يرى أن أحداث أكتوبر لم تكن إلا مؤامرة على الثورة أو على الخط الثوري في جبهة التحرير الوطني..

و تتهم الحركات الإسلامية جبهة التحرير الوطني في هذه المذكرة بأن صراعاتها الداخلية منذ المؤتمر الخامس كانت أهم العوامل التي حركت الشارع ليلة الرابع من أكتوبر، كذلك الصراع الذي كان بين اعضاء مجلس الثورة و جماعة الـ: 19 مارس 62، فالثوريون كانوا لا يرون ضرورة استمرار الجبهة بعد الإستقلال و يجب أن تدخل متحف التاريخ و كان انقلاب 19 جوان يحمل في طياته هذه الفكرة..

كان الشاذلي بن جديد يتمتع بالذكاء و الدهاء بدليل أنه كان يعطي الأوامر بغير وثائق و لا توقيع و كان يسير البلاد " مشافهة" و للبحث عن مخرج له ألقى خطابا "تحريضيا" وجهه للأمة يوم 19 سبتمبر 1988 يقول فيها حسب ما جاء في الوثيقة: " إن الشعب ثار في بعض الأقطار المجاورة من أجل زيادة في سعر الخبز و آخرون ثاروا لزيادة في سعر اللحم و نحن لا نريد أن نصلح من أحوالنا"، و استغل الشيوعيون هذا الخطاب للضرب على الحديد و هو ساخن ، فأشاعوا أن انقلابا سوف يحدث و كرست الدعاية الشيوعية أن يوم 03 أكتوبر هو يوم الإنقلاب، فكان الإنفجار ليلة الرابع من أكتوبر استغلت فيها "البراءة" ( الأطفال) لجس نبض الساحة فحدث ما حدث من سرقات و تخريب و حرق في غياب الشرطة، ليبرز الصراع الحقيقي بين الجيش و الإسلاميين في المسيرة التي دعا اليها الشيخ علي بن حاج يوم 07 أكتوبر 88 مما زاد الوضع توترا ، تحولت فيه الأجواء من انتفاظة غضب الى "مواجهة" دموية مع الجيش بعدما أعلن الجناح الإسلامي "الجهاد" ، فكانت مجزرة "باب الواد" الفتيل الذي فجر الثورة بين شعب أعزل و جيش مدجج بالسلاح..

في ظل هذه الأجواء الساخنة آثر "الشاذلي بن جديد" الصمت حتى هدأت الأوضاع ليخطب أمام الشعب بأن الذي حدث كان مجرد "خطأ" و هو يتحمل نتائجه و تمكن بخطابه ذاك من إسكات الشعب و بهذا انتصر الشاذلي على مساعدية الذي اختفى بعد ذلك عن الوجود، و بعد 05 اشهر جاء دستور 24 فيفري 89 لإعلان الديمقراطية في الجزائر..، خذخ الظروف مهدت لمجيئ زوثيقة وهران مع بداية 1990 أصدرها رجال غيورين على دينهم ووطنهم يمثلون ( رابطة الدعوة الإسلامية، جبهة الإنقاذ، حركة حمس ، النهضة و الأحرار) أي حوالي 86 رجلا من دعاة الجزائر و علمائها و أدمغتها و بمبارك الشيخ " سحنون" رئيس رابطة الدعوة الإسلامية، اجتمعوا على مدار يومين مغلقين ناقش فيها المجتمعون الواقع الجزائري برمته و خلصوا الى جملة من التوصيات و المقترحات، و عرضت الوثيقة على الأحزاب الإسلامية الثلاثة : الإنقاذ ، حمس و النهضة..

تقول الوثيقة ما يلي:

" إن الدعاة المجتمعين بمدينة وهران يومي الجمعة و السبت 03/04 ماي 1991 و بعد أن تدارسوا الوضع الذي يمر بها العمل الإسلامي الدعوي و السياسي و بخاصة منذ إفساح المجال للتعددية الحزبية و بعد النظر في الخلاف الذي اتسع نطاقه داخل الحركة الإسلامية مما جعل خصوم الإسلام و دعاة التغريب للتمكين لدعواهم فاتحدوا على الباطل ، لهذه الأسباب و غيرها توجهت مجموعة من الدعاة الى هذا المسعى الهادف الى جمع الكلمة و توحيد الصف رغم وعيهم بصعوبة الموقف و خطورة المحاولة، و بعد مشاورات كثيرة و اتصالات عديدة مع رابطة الدعوة الإسلامية و رئيسها الشيخ أحمد سحنون الذي زكى المسعى و حث عليه، و استخلص الملتقون الى أن المقترحات تعد قاسما مشتركا تبنى عليه قواعد وحدة الحركة الإسلامية، وعلى الجماعات الإسلامية ألا يشغلها العمل السياسي( الحزبي) عن بذل الجهد الدعوي و الإهتمام بنشر العلم الإسلامي الصحيح، و التربية و تثقيف الجماهير و صيانة وحدة الأمة العامة بالتأكيد على منهاج أهل "السنة و الجماعة" و اعتماده على كتاب الله و سنة رسوله، تضيف "الوثيقة" أنه إذا كان العمل الحزبي و التنظيم السياسي ضروريا لبلوغ الهدف، فإنه لا ينبغي أن يحشر العمل الإسلامي في نظرة" حزبية" ضيقة متعصبة تكون مدعاة للنفور، و عليه لا بد أن توكل الأمور الى مجلس علمي في رابطة الدعوة الإسلامية الذي يضم الكفاءات..

و ناقشت الوثيقة طرق و كيفية الدخول في الإنتخابات و كسب المقاعد، غير أن الحركة أفسلامية كانت ترى أن حصولها على مقاعد في البرلمان ليس الغاية بل هو وسيلة لتمكين شرع الله تعالى، و عليه ينبغي ألا يرشح إلا من تتوفر فيه المواصفات التي حددتها رابطة الدعوة الإسلامية، كما أن دخول الإنتخابات سيكون تحت عنوان "الجبهة الإسلامية للإنقاذ" لكونها حصلت على قاعدة شعبية عريضة و سبقت أخواتها الى التأسيس، و وجهت هذه الوثيقة الى قادة الجماعات الإسلامية..

في الدور الأول من التشريعيات التي جرت في 26 ديسمبر 1991 وجد الشاذلي بن جديد نفسه وجها لوجه أمام " الإسلام هو الحل" باختيار شعبي عبر فيها الشعب عن "التغيير" الجذري الذي يعني التحول الى الإسلام راديكاليا، كانت استقالة الشاذلي بن جديد تقول الوثيقة لها هدفين: أولهما خلق أزمة لمنع "الإسلاميين" من الوصول الى "الحكم" و حتى لا يقع بين مطرقة الجيش و سندان الإسلاميين خاصة و أن نتائج انتخابات الدور الأول أكدت أن كرسي الرئاسة بات مهددا و أن " الديمقراطية " تُـقتل في مهدها، فكان على "الشاذلي بن جديد" إلا أن يختفي عن الأنظار مفضلا سياسية الهروب بعدما قام بحُلّ المجلس الشعبي الوطني، و يُحدث فيه فراغا دستوريا حتى لا يخلف مكانه أحدٌ في الرئاسة، و بقي الشاذلي مختفيا عن الأنظار الى حين قدم استقالته التي كانت حسب الجماعات الإسلامية شهادة وفاة "الديمقراطية" في الجزائر، و من هنا بدأت الحرب الدموية التي كان ينتظرعها "الغرب" و هو يقف متفرجا على الجزائريين و هم ينشرون غسيلهم طيلة 13 سنة سميت بالعشرية السوداء، و ربما كانت وفاة الديمقراطية انتصارا لـ: "الإسلاميين" الذين كانوا يرون أن الديمقراطية " شجرة لا تنبت في البلاد المسلمة خاصة بالنسبة لأولئك الذين اعتبروها كفرا..



يتبع في الجزء (2)

الـــــتــــــوقــــــيـــــــــــــع
لا تدس سنابل القمح لكي تقطف شقائق النعمان
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
unja.dz
المدير
المدير
avatar

ذكر
عدد المساهمات : 1781
نقاط التميز : 5961
تاريخ التسجيل : 28/12/2007
الموقع unja

مُساهمةموضوع: رد: استقالة "الشاذلي بن جديد" كانت شهادة وفاة "الديمقراطية" في الجزائر   9/12/2009, 19:10

شكرا اختي علجية على هذا الموضوع الذي يعود بنا الى حقبة من تاريخنا الاسود

إسمحيلي بعض الوقت لكي اتمعن في موضوعك وارد عليه لانه موضوع شائك
لزلنا نحصد ماتم زرعه حين داك
ترقبي ردي عن قريب

الـــــتــــــوقــــــيـــــــــــــع


الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
http://unja.forumn.org
unja.dz
المدير
المدير
avatar

ذكر
عدد المساهمات : 1781
نقاط التميز : 5961
تاريخ التسجيل : 28/12/2007
الموقع unja

مُساهمةموضوع: رد: استقالة "الشاذلي بن جديد" كانت شهادة وفاة "الديمقراطية" في الجزائر   9/14/2009, 19:10

استقالة "الشاذلي بن جديد" كانت شهادة وفاة "الديمقراطية" في الجزائر

والله اختي علجية التطرق الى هذا الموضوع بالذات لجد صعب لان غموض كبير مزالت الطبقة السياسية تعرفه الا القليل
اما بالنسبة لنصك المعنون ب إستقالة "الشاذلي بن جديد" كانت شهادة وفاة " الديمقراطية " في الجزائر
راي و حسب منضوري ان شهادت وفاة الديمقراطية كانت يوم اعلان التعددية في الجزائر
لان في عهد الحزب الواحد كانت ديمقراطية في هياكل الحزب وانتخابات المجالس
اما مع اعلان التعددية انظروا مذا جرى
1- تاسيس احزاب وجمعيات سياسية اكثر من 60 حزب
2-جبهة التحرير الحزب الطلائعي اصبح = حزب ؟؟؟؟؟؟؟؟؟ وهم كثيرون
3- تفرد أناس في السلطة بالقرارات بعدما كانت تدرس بين ممثلي الشعب في هياكل الحزب
4- استنزاف اموال الدولة من طرف هته الاحزاب بداعي التمويل والتموين دون ابخس خدمة للشعب
5-حملات قذرة على شخصيات داخل الحزب وعلى راسهم مهري
وعيوب كثيرة لا يمكننا هنا ان نذكرها جميعا سياتي وفتها انشاء الله
أما وثية وهران التي كشفها مجموعة من الاسلامويين فارجوا ان لا تعطوا لها اهتمام كبير اكبر منها
لانهم هؤلاء الاسلامويين كانوا اثناء الحزب الواحد يكفرون في الدولة والشعب وكانوا يتدربون في الجبال في بداية الثمانينات وهنا يكفينا ان نقوا منذ الازل كانوا يطمحون للحكم في الجزائر بشتى الطرق فحضروا انفسهم عسكريا قبل اعلان التعددية ومع اعلانها جائتهم الفرصة للدخول في وسط الشعب والتغلغل في فئاته واطلاق عنانهم لافكار تكفيرية هدامة وانطلقت الحملة الانتخابة وكانوا فعلا في قلبها وحققوا نجاخا باهرا
ضد الجبهة
لكن توقيف المسار الانتخاب كان ولبد منه
لان ما بنته الجزائر خلال 30 سنة سيدمر خلال خمسة سنوات
بالاضافة الى ان الجيش كان يسير البلاد وهو ما يتناقض مع افكار جبهة الانقاذ
فلو كان اي واحد فينا مكان مسؤول في الجيش لاعلن ما اعلنه من حالة طوارء وما تبعه
لان السياسيون هم من اوصلوا البلاد الى ما عليه
يتبع

الـــــتــــــوقــــــيـــــــــــــع


الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
http://unja.forumn.org
هواري بومدين
عضو أساسي
عضو أساسي


عدد المساهمات : 151
نقاط التميز : 3424
تاريخ التسجيل : 19/05/2009

مُساهمةموضوع: رد: استقالة "الشاذلي بن جديد" كانت شهادة وفاة "الديمقراطية" في الجزائر   9/17/2009, 15:29

أشاطر اخي بومدين بالنسبة لموت الديمقراطية
اما بالنسبة للانور الاخرى لست على دراية تامة بها
ارجوا ان استفيد من تدخلاتكم
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
هواري بومدين
عضو أساسي
عضو أساسي


عدد المساهمات : 151
نقاط التميز : 3424
تاريخ التسجيل : 19/05/2009

مُساهمةموضوع: رد: استقالة "الشاذلي بن جديد" كانت شهادة وفاة "الديمقراطية" في الجزائر   9/17/2009, 15:30

وعيد مبارك انشاء الله
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
هواري بومدين
عضو أساسي
عضو أساسي


عدد المساهمات : 151
نقاط التميز : 3424
تاريخ التسجيل : 19/05/2009

مُساهمةموضوع: رد: استقالة "الشاذلي بن جديد" كانت شهادة وفاة "الديمقراطية" في الجزائر   9/17/2009, 15:31

وعيد مبارك انشاء الله
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
هواري بومدين
عضو أساسي
عضو أساسي


عدد المساهمات : 151
نقاط التميز : 3424
تاريخ التسجيل : 19/05/2009

مُساهمةموضوع: رد: استقالة "الشاذلي بن جديد" كانت شهادة وفاة "الديمقراطية" في الجزائر   9/17/2009, 15:31

وعيد مبارك انشاء الله
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
هواري بومدين
عضو أساسي
عضو أساسي


عدد المساهمات : 151
نقاط التميز : 3424
تاريخ التسجيل : 19/05/2009

مُساهمةموضوع: رد: استقالة "الشاذلي بن جديد" كانت شهادة وفاة "الديمقراطية" في الجزائر   9/17/2009, 15:31

وعيد مبارك انشاء الله
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معمر الشلفي
عضو جديد
عضو جديد


ذكر
عدد المساهمات : 16
نقاط التميز : 3013
تاريخ التسجيل : 17/10/2009

مُساهمةموضوع: رايك صحيح حتى تتبيني خطاك ورايي خاطيء حتى تتبيني صحتك    10/22/2010, 17:57

الحمد لله وكفى والصلاة على المصطفى: تحية اوشجية وبعد لا الشاذلي بن جديد و لا اسلاميو الفترة الانتقالية لولوج التعددية في الجزائر هم سبب وفاة الديمقراطية في الجزائر ان تلك الاحداث التي كانت جد متسارعة في الضهور كانت تداعياتهاواسبابها.........................ا ..
لن اكون مملا انصحك بقراءة كتاب مالك بن نبي المتضمن صناعة المواطن كتاب اعتمدت اندونوسيا ليكون دستورا لها
وكتاب الصراع بين العسكرين والسياسيين قبل وبعد الثورة لزوهيرة لونيسي
لا وثيقة الاسلاموية التي احترم فيها معضمهم السنيين الرافضيين للتسييس كطريق الوصول للدعوة الالاهية ولا استقالة الشاذلي اللذي يبقى رمزا من رموز الجزائر

كانتا سببا لموت الديمقراطية
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
 
استقالة "الشاذلي بن جديد" كانت شهادة وفاة "الديمقراطية" في الجزائر
استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي الرجوع الى أعلى الصفحة 
صفحة 1 من اصل 1
 مواضيع مماثلة
-
» "أنقذ نفسك".. وتخلّص من عيوبك مع أشرف شاهين
» تحميل القران الكريم كاملا برابط واحد " فارس عباد "
» طريقة عمل الشيبسى المقرمش زى الشيبسى اللى بتشتريه فى اكياس"
» سلسة الكتب النادرة_"الجزء الأول": كتب التحليل المالي
» قصة "معن بن زائدة والأعرابي"

صلاحيات هذا المنتدى:لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى
الاتحاد الوطني للشبيبة الجزائرية UNJA :: قسم مراسلة الادارة والاشراف و المواضيع المحذوفة :: 

المواضيع المحذوفة والأرشيف

-
انتقل الى: